قام المعهد الوطني لحقوق الانسان وبتمويل من منظمة Christian Aid بتوزيع مساعدات اغاثية على العوائل النازحة حديثا من الموصل الى مخيم ديبكة وشملت العوائل التي نزحت بعد 1/4/2016 نتيجة العمليات العسكرية وتهديد داعش لهم مما أدى الى نزوحهم من القرى المحيطة بقضاء مخمور.

حيث تم شمول (209) عائلة (1155) شخص بالمواد غير الغذائية المخصصة بعد تقسيم احتياجاتهم من خلال المسح الميداني الذي قام به فريق تابع للمعهد.

ومن هذا المنطلق وتطبيقا للمعايير الإنسانية والمبادئ التي يعمل بها المعهد (الإنسانية، الشفافية، احترام الثقافات والعادات للأخرين، الحيادية، النزاهة، تجنب التسبب بأي ضرر، الحفاظ على كرامة الانسان) وجدت NIHR نفسها ملزمة على ان تساهم في إغاثة النازحين المتواجدين في المخيم بالمواد غير الغذائية.

IMG_1346IMG_1436IMG_1324IMG_1446

About the Author

NIHR