DSCN6194

مفهوم التطوع

هو المجهود الذي يقوم به الفرد بإرادة حرة وعطاء قلبي وهو عمل غير ربحي غير مهني يقوم به الافراد من اجل مساعدة او تنمية مستوى معيشة الاخرين والمجتمعات البشرية بصفة مطلقه ، وتتفاوت نماذج التطوع بين الاشكال التقليدية لتبادل الخدمات والاستجابة الجماعية لحاجات المجتمع في اوقات الشدة ويعتبر العمل التوعي عنصرا اساسيا في معظم نشاطات وبرامج المؤسسات.

اصبح العمل التطوعي ركيزة اساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين افراد المجتمع ويرتبط ارتباطا وثيقا بكل معاني الخير والعمل الانساني ، وهناك الكثير من الاشكال والممارسات التي ينضوي تحتها العمل التطوعي من مشاركات تقليدية الى مساعدة الاخرين في اوقات الشدة وعند وقوع الكوارث الطبيعية والاجتماعية  دون ان يطلب ذلك وإنما يمارس كرد فعل طبيعي دون توقع نظير مادي لذلك العمل،بل النظير هو سعادة ورضا عند رفع المعاناة عن المحتاجين والفقراء.

لماذا نتطوع؟

هناك عدة اسباب تدفع الفرد للتطوع منها:

  1. اسباب تتعلق بتطوير القابليات للفرد:الحصول على خبرة،تنمية،مهارة،تعلم حرفة،التعرف على السوق…الخ.
  2. اسباب ذاتية:اي لشعور الفرد باحترام ذاته ومن خلال الاحساس باحتياج الاخرين له وأننا نملك رسالة سامية ومن خلالها تقدم خدمة للمجتمع.
  3. اسباب اجتماعية:يقصد بها المشاركة الاجتماعية،من خلال مد يد العون للآخرين.
  4. اسباب تتعلق بمعتقدات الفرد:اي تطبيق ما يؤمن به الفرد من حيث تبني سلوك المساعدة والعطاء من دون ان ينتظر الاجر والمقابل من الاخرين.
  5. الشعور بالأمن النفسي:يقصد به الراحة النفسية التي تتبع السلوك والعمل التطوعي حيث يشعر الفرد بأنه قدم خدمة للإنسانية وبذلك يتخلص من الشعور بالوحدة وتأنيب الضمير خاصة عندما يشاهد الاخرين في موقف يحتاج الى مد يد العون لهم.
  6. الوعي الذاتي:نعني به زيادة ادراك انفسنا وإدراك الاخرين والمؤسسة التي ننتمي اليها.

حقوق وواجبات المتطوع

ان من حق المتطوع:

  • ان يتلقى التوجيه والتدريب والإشراف الضروريين لانجاز مهمته.
  • ان يتعلم كيفية تحسن مهاراته في العمل الذي يقوم به.
  • ان يتم التعامل معه باحترام.
  • ان يتوقع ان لا يضيع وقته بسبب سوء التخطيط في المؤسسة.
  • ان يسأل الاسئلة ويقدم الاقتراحات بخصوص العمل الذي يقوم به.
  • ان يحظى بالثقة والائتمان على المعلومات السرية الضرورية للقيام بعمله.
  • ان ينال التقدير على العمل الذي قام به.
  • ان يعطى اثبات او تقيم خطى لعمله الذي قام به اذا طلب منه ذلك.

اما واجبات المتطوع فهي:

  • المشاركة في الانشطة والفعاليات التطوعية.
  • العمل في فريق واحد.
  • احترام الاخرين.
  • تنفيذ تعليمات المسئولين.
  • العمل بكل جدية ونشاط.
  • تقديم الافكار الجديدة والمفيدة للمنظمة.
  • العمل على تشجيع الافراد المحيطين به والمشاركة في الاعمال التطوعية التي فيها خدمة المجتمع.

مزايا التطوع(الايجابيات)

  • تخفيض نفقات التشغيل في المنظمة غير الربحية.
  • توجيه الطاقات البشرية وتحويلها لصالح المجتمع.
  • يتيح حرية الإقدام واختيار نوعية العمل.
  • يؤدي الى رفع العبء عن كاهل المنظمات الاجتماعية بمعنى انه اضافة حقيقية لمواردها بحيث يسمح بتوجيه ما كان مقررا ان تتحمله في توظيف بعض العاملين للتوسع في خدمتها او تحسين معدل الاداء فيها.
  • يمتاز بالحماس في الأداء وهذا ما نفتقده في العمل الروتيني المدفوع الاجر،ولكن يجب ان يوجه هذا الحماس في الطرق السليمة للمنظمة،وفي اطار وظيفتها وبحيث يستند هذا الحماس على خلفية من الخبرة والمهارة وليس مجرد الميل.
  • يتيح ممارسة حقيقية للديمقراطية الاجتماعية في المجتمع لما يمتاز به من حرية الإقدام عليه واختيار نوعية العمل والأداء،كما يتيح للمتطوع التعبير الصادق عن رأيه في طبيعة ومستوى الخدمة والرعاية.
  • يعد من الاساليب الايجابية للاستفادة من الطاقات الشابة في المجتمع وشغل وقت الفراغ بطريقة بناءة.
  • يلعب المتطوعون دورا اساسيا في تغيير برامج المنظمة وفقا لاحتياجات جماعات المجتمع.
  • يمكن سد العجز او الثغرات في بعض التخصصات النادرة.

الجوانب السلبية للمتطوع

  • ربما يؤدي الحماس الزائد لدى المتطوعون اذا لم يكن يواكبه التوجه السليم الى اهدار بعض موارد المنظمة.
  • ان حماس المتطوعين ورغباتهم وميلهم الى طبيعة عمل معينة لا يمكن ان يغفل ان مستوى الاداء ومعدله لدى المتطوعين قد يكون اقل من المتخصصين في طبيعة هذا العمل لان الميل لا يعني اجادة الاداء والقدرة دائما.
  • يعيب على المتطوع عدم استمراريته في العمل في المنظمة حيث يمكن للمتطوع ان ينسحب في اي وقت من العمل دون ان تكون عليه التزامات كما لا يكون اجباره على الاستمرار في العمل او حتى تنظيم انسحابه منه.
  • قد يؤدي الجمع بين الجهود التطوعية والنظامية في المنظمة الى انخفاض الروح المعنوية نتيجة لاختلاف المعاملة فيما بينهم مما يؤدي الى عدم تحقيق المؤسسة لأهدافها.
  • كثيرا ما يشبع المتطوع ميوله ورغباته على حساب عمله في المنظمة بما يتنافى والاستفادة من جهده وعدم امتصاصه لفلسفة المنظمة وأهدافها.
  • انعدام الضبط او تخلخل ممارسة السلطة داخل المنظمة وعدم امكانية المتابعة والتقويم.
وفيما يلي نماذج استمارات طلب التطوع وتقييم التطوع للمعهد الوطني لحقوق الانسان:
 

[divider]

الكوادر المتطوعة والعاملة في المعهد الوطني لحقوق الانسان 

من ابرز قصص النجاح الذي خطه المعهد الوطني لحقوق الانسان ضمن مسيرته الابداعيه والانسانية انه جمع طاقات شبابية مبدعة ليبني منها كروبات متطوعة تعمل على خدمة الرسالة الانسانية وتحقيق النجاح في العمل باعتماده المباشر على فئة الشباب ومن كلا الجنسين وفي كل المناطق والمساحات الخاصه بعمل المعهد وتسخير مهاراتهم وطاقاتهم الحيوية والنشيطة لكتابة قصص نجاح جديدة تضاف الى سجلها الزاهر والحافل بالانجازات الانسانية المختلفة …

 

 

DSCN5996

[divider]

تدريب الشباب على الابداع في العمل التطوعي والمدني …

يقوم المعهد الوطني لحقوق الانسان وبشكل دوري ومستمر بتدريب الشباب على العمل التطوعي والمدني داخل المنظمات المحليه المدنية من اجل تطوير القابليات والامكانيات لديهم من خلال ورش عمل تدريبية وتطويرية  ودورات علمية متطورة في مختلف المجالات وبأختصاصات متنوعة منها ( الاعلام ـ الادارة ـ التنمية البشرية ـ الاغاثة الانسانية ـ التربية والتعليم ـ الانشطة الاخرى ) …

2306011 (6)